عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


 
HomeCalendarFAQSearchMemberlistUsergroupsLog inRegister
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
إختبار واجوبة رخصة سياقة سيارة من ولاية فرجينيا
Two of Christ (verses in quran and evangelical
Is the Bible God's Word - Ahmed Deedat Vs. Jimmy Swaggart
Crucifixion – Fact or Fiction – Deedat vs Robert Douglas
Was Christ (PBUH) Crucified? - Debate - Sheikh Ahmed Deedat V.S. Bishop General Wakefield
Is Jesus God? Ahmed Deedat VS Erik Bock (Full Debate)
Is Jesus God ? - Ahmed Deedat VS Anis Shorrosh
Was Christ Crucified Debate - Ahmed Deedat VS Floyd E. Clark
Sheikh Ahmed Deedat - Daughters of Pakistan
Is The Bible The Word of God? - Debate - Sheikh Ahmed Deedat VS Pastor Stanley Sjoberg
Thu Sep 25, 2014 11:26 pm
Wed Sep 26, 2012 11:02 am
Tue Jul 17, 2012 10:59 am
Tue Jul 17, 2012 6:22 am
Tue Jul 17, 2012 5:43 am
Tue Jul 17, 2012 5:37 am
Tue Jul 17, 2012 5:29 am
Tue Jul 17, 2012 5:26 am
Tue Jul 17, 2012 5:23 am
Tue Jul 17, 2012 5:20 am
tam r
admin
admin
admin
admin
admin
admin
admin
admin
admin
أكثر المواضيع نشاطاًa7medvirus الجنس .. الجنس ... كل مايدور فى ذهنك عن العلاقة الحميمة ( الجنس ) .. تفضلووا - 296 Repliesa7medvirus صعايدة ×صعايدة - 198 Repliesa7medvirus نكت المحششين - 69 Repliesa7medvirus نكت على كيف كيفك تجنن ... بس تعال - 40 Repliesa7medvirus مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا - 38 Repliesa7medvirus دورة اللغة الانجليزية العامة المكثفة - 24 Repliesa7medvirus دروس دورة تعليم المحادثة - 20 Repliesa7medvirus لمن تريد التغير في حياتها الزوجية .......لك سبعة أسرار تجعل زوجك هائم بك .. - 19 Repliesa7medvirus فآجئي زوجك..ادخلي هنا اكبر مجموعة افكار وهدايا للغالي.صور ولااروع - 9 Repliesa7medvirus السواقة وامتحانات السواقة فى امريكا - 9 Replies

Share | 
 

 مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا

View previous topic View next topic Go down 
Go to page : Previous  1, 2
AuthorMessage

salwa
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية

عدد المساهمات : 349
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 2012-02-15

View user profile
PostSubject: مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا   Sun Feb 26, 2012 8:15 am

First topic message reminder :

أنا فتاة عمري 23 سنة تعرضت لمشكلة دمرت حياتي ، انافتاة جميلة هادئة ليس لي أي تجارب أو خبرة في الحياة كنت متفوقة في دراستي وبعد التخرج تمت خطبتي لشاب ذو منصب وغني ، ولكنني لاحظت تغير سلوكي وتصرفاتي تماما بعد الخطوبة لا أطيقه نهائياً ، أصبحت عصبية جداً ففسخت الخطبة بعد 10 أيام بالظبط ، وبعدها رجعت تصرفاتي طبيعية وهادئة كما قبل ، أصبح كل مايتقدم لي شخص أتعصب جداً وأرفض دون أي أسباب ،لاحظت حتي ابتعادي وكرهي للصلاة وقراءة القرآن ، وأني أتصرف تصرفات غريبه وأتكلم كلام وبعدين أعود فأندم علي تصرفاتي ا تم عرضي علي شيخ لكي يري سبب حالتي وكانت النتيجة اكتشفنا جميعا وجود سحر لي بعدم الارتباط وفسخ أي خطوبة أو زواج وهذا السحر اللي كان سبب في كل اللي بيحصلي ، ده الشيخ حضر علي وقرا قرآناً ، فنطقت انا بلسان الجن وقلت علي اسم من عملت السحر وكبف واين وبماذا ، لكن المشكلة أن الجن عشقني تماماً ، فلم يخرج إلا من أسفل وحصلي نزيف أثر علي عذريتي وهتك غشائي تماما وهذه اول مشكله تعرضت لها طبعا الشيخ ده نصح بابا وماما بعدم القلق من هذا لان هناك عمليات تصلح هذا الشئ لو تم زواجي لكن بابا رفض واستحرم هذه العملية ،المهم أننا اتعرفنا علي الشيخ ده عن طريق واحد يعتبر جارنا وصديقنا يعمل ترزي وكنا بنتعامل معاه انا ووالدتي وهو من دلنا علي هذا الشيخ ... الترزي ده رجل يبلغ من العمر 47 عام ومتزوج ولديه اطفال . الشيخ المعالج لي حكي للترزي علي مما حدث لي وكيفية خروج الجن مني ، بحكم الصداقة . الأبنه الكبري للترزي في كلية التربية هي نفس الكلية التي تخرجت منها . طلب مني الترزي الذهاب للأتيليه الذي يملكه لأن ابنته هناك ، وطلب مني ان أشرح لها كيفية استخراج ورق معين من الكلية . المهم ذهبت وكان هذا اليوم بداية صدمتي ومشكلتي لم اجد بنته هناك ولقيته تحول لشخص اخر غير اللي احنا كنا عارفينه لقيته بيقولي انه بيحبني جداً من زمان من ايام ما انا كنت في 3 ثانوي ولما كان جارنا في الشارع وانه يريد الزواج مني وكلام غريب كده ، هددني أنه ممكن يعتدي عليا وذكرني بفقدان عذريتي بكيت كثيرا وتوسلت إليه أن يتركني أخرج فوجئت به بضربي بشدة ويجبرني علي إمضاء 4 أوراق علي بياض ومضيت ، لكنه حبسني في الأتيليه واتي بعد ذلك بمأذون و2 شهود واجبرني علي امضاء عقد الزواج وإلا سيستغل الورق الممضي علي بياض ، ومضيت عقد الزواج ولم اتذكر شئ بعد هذا عشان لأسف اغمي عليا من كثرة البكاء والصراخ والتوسلات لدرجة فأرسل رسالة من موبايلي إلي اخي تعلمه بمكان وجودي ولا بد من حضور أهلي ، وتركني في الشقة ومشي ، ثم وجدت نفسي في بيت أهلي والطبيب يقول عندها حاله من الأنهيار العصبي وهبوط حاد في الدورة الدموية ورايت هناك محاليل معلقه لي ورايت البكاء والحزن في عيون اهلي لمعرفتهم باللي حصل وان الترزي قال لهم انه تزوجني واحمدوا ربنا اني رضيت اجوزها عشان مش هتلاقوا حد يرضي يجوزها بعد فقدان عذريتها وفوق كده انا اصلا بحبها من زمان اوي ومقدرش اعيش من غيرها ، اخي يعمل في مدينة سياحية عرض علي أهلي الذهاب هناك لتغيير جو ومحاوله نسياني اللي حصل وفعلا سافرت شهر ونص عنده . بابا طلب من الترزي ان يطلقني بمقابل مبلغ من المال لو أراد لكنه طلب منه مبلغ كبير جداً فرفع أهلي قضية خلع ، مما أثار غضب الترزي كثيرا وهدد وتوعد واستغل ورقة من الأوراق الممضية علي بياض وكتب اني أخذت من رجل 120 ألف جنيه والمفروض أني اسلمها لشخص تاني ، ولم يحدث اني سلمتها له وفوجئنا بقدوم عسكري للبيت يقول لنا هذا الكلام ومطلوب القبض علي واني اروح للمركز عشان انا اخدت 120 الف من فلان ولم اسلمها لفلان وكانوا اسماء لم اعرفها من قبل وهم تجار قماش فاهلي عرفوا ان الترزي هو اللي عمل كده مقابل التنازل عن قضية الخلع وطبعا لم نتنازل ،فالقضية مازالت مستمرة وميعاد الجلسة في 7 نوفمبر القادم ووكلنا اكتر من محامي للترافع عني في قضية الورق اللي علي بياض .. وهذه كانت المشكلة التانية وطبعا لسه في مشكلة تالتة وهي اني كنت بحب شاب هو يحبني وتقدم لخطبتي وقال لأهلي انه هيسافر دوله عربي لتكوين نفسه وسوف يرسل أهله بعد إكمال حق الشبكة اهلي كانوا مرحبين به وموافقين عليه لكن طبعا بعد كل اللي حصلي ده بعدت عنه وقطعت أخباري عنه ولكن ليس بإرادتي طبعاً ، ودلوقتي بيكلمني تاني وبيحاول يعرف اخباري وقلته انا مش هتجوز خالص وكل شئ نصيب بالرغم من أني بحبه وهو عارف كده وقلته أني معمول ليا سحر يعوق ارتباطي واحتمال يأثر علي جوازنا قال موافق ، وهذه هي المشكلة فهل أشرح له ام لا ؟ معقول ممكن نتزوج من غير ما يعرف أي حاجة ، ياتري أصارح حبيبي بهذه المشاكل أم ، ارحو منك الرد سريعا قبل ان يرسل اهله لي وارحو أن تكوني قد تفهمت وآسفة ع الإطالة .


ع- ز / مصر


الصديقة العزيزة أهلاً بك ، رغم طول رسالتك الشديد وامتلائها بالتفاصيل
الكثيرة ، إلا ان هناك الكثير من رسالتك عير منطقي بالمرة فلماذا كل هذه الحوادث حن وسحر وفقدان عذرية ثم زواج بالعافية وأمضاء علي بياض ، أي سحر هذا وأي جن ذلك الذي الذي أفقدك عذريتك ،حكاية غريبة وغير منطقية بالمرة هل لازال هناك من يؤمن بالدجل والخزعبلات التي تحدثت عنها صديقتي ، الجن والسحر مذكوران في القرآن نعم ، لكن لو أن الجن والسحر مسلطان علي الإنسان إلي هذه الدرجة لفسدت الأرض بل واستولي عليها الجان ،بحكم أنهم الأقوي بل وخربت الدينا وخلت من كل إنسي ، إنما كل شئ في الكون ونواميسه خاضع لإرادة الله " وما هم بضارين به من أحد إلا بإذنه " صدق الله العظيم ، فالله صديقتي هو النافع وهو الضار وهو الذي بيده الأمر كله ، فلا تقنعيني بان كل ما حدث لك كان بفعل الجن ، ربما باقي ماحدث قد أصدقك فيه إلي حد ما رغم أن كل ما سبقه يفتقر إلي الصدق وشئ من المنطق ، سامحيني إن قلت لك إن كل حكاياتك ملفقة فلم أقتنع بالفيلم الهندي من أوله لآخره ، ذاك الذي حكيته لن أكذبك إنما فقط أشعر أنك لم تقولي الحقيقة كلها ولو قلت كل الحقيقة ربما أمكنني مساعدتك علي ضوء ما كنت ستحكينه من حقائق ووقائع ملموسة أما ان يكون الكلام هكذا والحكاية غير واقعية بالمرة فصدقنيني عزيزتي ليس لدي الآن ما أقدمه لك فقط سوي الدعاء لك بالنجاة والسلامة ، وأخيراً إذا أردت النصيحة بصدق فاكتبي رسالتك مرة أخري ودون هذا التطويل وبصراحة شديدة دون لف او مواربة .

سلووووى
 
ضع الاعلان هنا
Back to top Go down

AuthorMessage

salwa
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية

عدد المساهمات : 349
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 2012-02-15

View user profile
PostSubject: Re: مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا   Sun Feb 26, 2012 8:31 am

أرسل إليك مشكلتي وأرجو منك المساعدة ، أنا فتاة عمري 21 عاماً ، مشكلتي هي أنني فقدت ثقتي بالرجال جميعهم ، وإن لم أكن كرهتهم جميعهم ،والحقيقة أن كرهي لهم له عدة أسباب ، أول هذه الأسباب والدي الذي تزوج مرة أخرى على والدتي بعد عشرة دامت 30 عاماً وقد تهدم بيتنا بعد هذا الزواج ، والسبب الثاني هو رجل طننت أنني أحبه (لأنني رومانسية جدا) ، ووقعت معه في خطيئة ، أرجو من الله أن يغفرها لي ، وبعد ذلك علمت من هذا الرجل أنه متزوج وله أولاد، ويريد أن يتزوجني عرفياً ، فرفضت ومرت سنتان على هذا الحال ، وأنا أشعر بندم وكره للرجال حتي إنني لم اعد آمن غدرهم إطلاقاً أو أئتمنهم ، أرجوك مساعدتي كيف أتخلص من محنتي تلك ، لأنني كثيراً ما أقول لم يعد هناك شئ لأعيش له ، وكيف سأواجه الحياة بمشكلتي وانا مدمرة نفسيا،خاصة أنني الآن يتقدم لي العرسان وأرفضهم وأبرر رفضي بأنني مازلت أدرس فأنا طالبة بكلية الهندسة ولا أريد أحداً أن يشغلني خاصة أنني في السنة الاخيرة ، و لا أعرف بعد أن انتهي من دراستي بماذ أبرر رفضي إن جاء رجل وتقدم لخطبتي .وشكرا للمساعدة



د. ن / مصر


صديقتي أهلاً بك علي صفحتك وأشكر لك ثقتك بنا ، أخطات وندمت وهذا شئ جميل ، فقدت ثقتك بالرجال بسبب هذا الندل الذي أخطا معك واوقعت في معصية الخالق ، فهذا حقك و أسال الله أن يعافيك ويغفر لك ، لكن ان تفقدي الثقة بوالدك لانه فقط تزوج فهذا ليس حقك ، فهل كنت تريدين له ان يكون كهذا الندل الذي عرفته الذي فضل أن يغربك ثم يعرض عليك الزواج العرفي ، إن والدك لم يخطئ ولا تخلطي الامور صديقتي العزيزة ، ولا تحملي والدك مسئولية ما أصابك ، وإن كانت مسئوليته ومسئولية أسرتك أيضاً تنحصر في عدم توعيتهم لك بمثل هذه النوعية من الرجال المنحطون ، الذين لم يراعوا دينهم ولم يراعوا خالقهم وإنما انطلقوا ليعيثوا في الأرض فساداً وليستبيحوا حرمات الله يدنسونها بقذارتهم ، عموماً المقارنة بين والدك وما فعله وهذا الندل وما فعله معك ليس هنا مجاله ولا وقته إذ نحن الآن بصدد ما انت فيه ويا صديقتي الحبيبة لن أتوقف طويلاً امام ماحدث لك فقد حدث وانتهي الامر، فقط ارجو ان تكوني قد تعلمت الدرس ووعيته جيداً ، ولتكن اليقظة شعاراك والحرص هدفك خاصة في حال التعامل مع أمثال هذا الوغد الحقير ، فلا تستسلمي لكل كلمة حب تقال لك فالحب احترام وقيمة وشئ جميل رائع في حالة إذا كان حقيقي وسامي ، وليس انحطاط وإشباع غرائز ، لكن إياك ان تستسلمي لإحباطاتك وأحزانك ، وتفقدي الأمل أو تقنطي من رحمة الله وتذكري قول الله تعالي " قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ (53)
وانا اظن انك تبت بدليل ندمك الشديد لذلك تعلمي أن التائب من الذنب كمن لا ذنب له ، فتقربي إلي الله كثيراً فهو يعلم انك تركت الحرام مرضاه له سبحانه وتعالي لذا فهو لن يخذلك او يضيعك شرط أن تحفظيه سبحانه في السر والعلن " احفظ الله يحفظك " ، وشرط أن تكثري من الاستغفار والصلاة في جوف الليل وتكثري من عمل الخير بكل وسائله كاصدقات والنوافل وقراءة القرآن والأذكار لتنقي نفسك وقلبك ، لتكون توبتك توبة نصوحة خالصة لله تعالي ، فالله سبحانه وتعالي يبسط يده بالليل ليتوب مسئ النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسئ الليل ،
وتأكدي بعد كل ذلك ان الله سبحانه وتعالي سيجزيك خير الجزاء وسيعوضك بإذنه ومشيئته، فتفائلي واطوي صفحة الماضي الكئيب إلي غير رجعة واعتزي بنفسك وثقي في خالقك وتفائلي ، قال صلي الله عليه وسلم "تفائلوا بالخير تجدوه" ، فاجتهدي في دراستك قدر المستطاع ، وحققي نجاحاً فيها ، وأنت علي يقين بالله وثقة بانه سبحانه وتعالي سيفرج الله عنك كربك حتماً بمشيئته ، إنه ولي ذلك والقادر عليه ، تحياتي وأرجو أن تتايعيني بأخبارك .

سلووى
 
ضع الاعلان هنا
Back to top Go down

salwa
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية

عدد المساهمات : 349
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 2012-02-15

View user profile
PostSubject: Re: مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا   Sun Feb 26, 2012 8:32 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أنا سيدة متزوجة منذ عشرة اعوام عمري 32 عاماً ، شاءت قدرة الله تعالي ألا نُرزق أطفالاً ، وفقدت أجمل إحساس تتمناه كل امرأة وقبلت الأمر بقناعة ورضا بما قدره لي ربي، ولم أتذمر أو أبدي أي شيء ينغص حياتنا الزوجية ، ولا أقول إني ملاكا بل فكرت في باديء الأمر أن أنفصل وأتزوج من رجل آخر ينجب ، ولكني راعيت الله وخفت أن يعاقبني ،أيضاً لم أرد أن أحطم قلب زوجي ولكن مشكلتى كلها لاتكمن هنا ، مشكلتى أن زوجي بارد جداً في كل حياتنا نعم كل حياتنا بكل تفاصيلها ، ودائما صامت وعندما أطالبه أن يناقشني ويكلمني يقول لي هذا طبعي ولن أغيره ولا أستطيع أن أغيره ، مللت كل حياتي وأصبحت محطمة ، ورغم كل ذلك فانا لا أريد أن أخونه رغم أن فالخيانة سهلة جداً وقريبة جداً من إنسانة فاقدة كل المشاعر ، إنى اتعس امرأة ، أريد منكم حل هل أنفصل أم استمر مع هذا الرجل التمثال الذي لا يشعر
br>
التعيسة / الكويت



صديقتي أهلاً بك ، ومرحباً أرجو أن يرزقك الله بالذرية الصالحة أنت وكل من حرمهم الله من الإنجاب ، فالأولاد هم نعمة الحياة الدنيا وزينتها كما قال الله سبحانه وتعالي " المَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ أَمَلاً (46) ، وكما تقول الآية الباقيات الصالحات خير ، نعم الامومة مهمة جداً لكل امراة فبدون الأمومة تشعر المرأة أن قدرتها علي العطاء أقل ، وأن دورها في الحياة ينقص ، والامر كله في النهاية بيد الله وراجع لمشيئته وقضائه أولاً وآخراً ، وراجع لقدرتك علي احتمال مثل هذه الحياة أيضاً فالله لا يكلف نفساً إلا وسعها، فلماذا تحملين نفسك فوق ما تحتمل إذا كنت لا تستطيعين ذلك ، ولماذا تلوحي بالخيانة والعياذ بالله وقانا الله وإياك شرها ، ولماذا تحومين حول الحمي حتي توشكي علي الوقوع فيه ، ما الذي يجبرك علي فعل ما هو فوق احتمالك وفوق طاقتك ، ولماذا لا تطلبي الانفصال فعسي الله ان يغني كلا من سعته فيرزقه بأخري صالحة ويرزقكك أنت أيضاً بزوج صالح يرعي الله فيك ويحميك من الوقوع في الخطأ ، فإذا كنت تخشي الفتنة وتخافين ألا تقيمي حدود الله ، فالأفضل لك أن تنفصلي عنه ، أما إذا كنت قادرة علي احتمال الحياة معه ، علي صورته وحاله التي رويتهما في رسالتك ، ولكن دون ضجر أو ملل وبنفس راضية ،ابتغاء وجه الله ومرضاته ، فافعلي وسيكون لك الجزاء الأعظم عند الخالق سبحانه وتعالي ، ، في كل الأحوال الأمر يرجع لك ، في كل الأحوال عليك ان تختاري الحل الذي يريحك ولا يكلفك ما فوق طاقتك من جهة ولا يكون عبئاً عليك من جهة أخري ، ففي كل الاحوال لا يكلف الله نفساً إلا وسعها فهو سبحانه وتعالي أعلم بالنفس البشرية وضعفها لذا اختاري الحل الذي معها تكونين آمنة علي نفسك من الخطا أو الوقوع فيه ، فلا تحملي نفسك مالا طاقة لك به ، واختاري ما تري أنه مناسب لك شرط ألا يكون الحل هو أن تبرري لنفسك الخيانة بحجة فراغ حياتك وخوائها ، فلا مبررلك إطلاقاً فإن كان الطلاق هو أبغض الحلال فالخيانة وزرها عظيم وعقوبتها أشد في الدنيا والآخرة ، فضعي أمامك شرع الله ومنهاجه وتصرفي وفق ما أمرنا الله من دون أن تتعدي حدود الله ، أسأل الله أن ينير لك الطريق ويهديك سواء السبيل .

سلووى
 
ضع الاعلان هنا
Back to top Go down

salwa
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية

عدد المساهمات : 349
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 2012-02-15

View user profile
PostSubject: Re: مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا   Sun Feb 26, 2012 8:32 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته : أنا فتاة في الخامسة و العشرين من عمري سأنهي هذا العام دراستي في الجامعة وأنا و الحمد لله من عائلة تربي أبنائها على أسس الدين و الخلق لذا أعتبر نفسي أنني فتاة متدينة . و كان من الطبيعي لفتاة مثلي أن لا تقبل بأي شكل من أنواع الصداقات مع الشباب وحتى في أثناء دراستي في الجامعة كان حدود علاقات مع الشباب فقط في حدود الزمالة التي تفرضها الدراسة لا أكثر. و كنت أعتقد و مازلت أننا في مكان للدراسة و لا يجب أن نحوله إلى مكان للعشق و الحب . و كانت حياتي عادية ليس بها أي جديد فاليوم يمضي مثل الأمس و مثل ما سيمضي به غدا ، أي لا جديد. و فجأة و بدون سابق إنذار يأتي شيء يهزك من الأعماق ، يقلبك رأسا على عقب ، شيء يقول لك أنك مازلت على قيد الحياة و أن الحياة يوجد بها أشياء جميلة و ممتعة غير الدراسة ، فعندئذ ترى قلبك يخفق بنبضات لم تكن تعرفها من قبل تشعر بأنك تطير محلقا في أرجاء الكون. نعم هذا هو الحب ، يمكن تكون هذه أول مرة أحب بها، فكنت لا أقيم للحب و قصصه أي أهمية أو لأني لم أجد ذاك الإنسان الذي يدفعني رغما عني إلى أن أحبه. فالقصة بدأت حين فتح محل تجاري بالقرب من مكان سكني و كان يعمل في هذا المحل شابا و هذا الشاب منذ ما رأيته لا أعرف ما هذا الشعور الغريب علي الجميل الذي تملكني ، فأعجبت به من أول نظرة كيف لا أعرف . و ايضا هذا الشاب منذ أن رآني بدأ يرمقني بنظرات كان تدل على إعجابه بي و كنت أراه سعيدا لرؤيتي . و طبعا لأني فتاة متدينة لا تقبل السير وراء قلبها و التورط بالوقوع بالحرام ، ولأني حريصة أيضا على سمعتي و سمعة عائلتي ، فكتمت شعوري تجاهه . حتي فوجئت به يتقدم لخطبتي و تمت الخطوبة ، وأنا أراه فارس أحلامي فأعجبت بكل شيء فيه من دينه و أخلاقه حتى شكله فهو شاب وسيم و أظن أني قد انبهرت به في البداية ، ومع مرور الأيام اكتشفت بعض التصرفات التي لا أقبلها و لا تعجبني بالشخص الذي سأرتبط به فاكتشفت أن خطيبي لا يغض بصره ويعاكس الفتيات مع العلم أنه من أشد المواظبين علي الصلاة حتى أنه يصلي في المسجد ، فبدأت أغار عليه وبدأ الشك يدخل إلى قلبي و بدأت أفقد إحساسي بالأمان الذي كنت أظن أني وجدته معه، و مع العلم أنني على قدر من الجمال و لكنه أيضا هو شاب وسيم و جميل الشكل. و على الرغم من ذلك عندما أراه أنسى أو أتناسى كل ما يفعله من تلك التصرفات. قلبي يريده بقوة و عقلي يرفض تصرفاته و أيضا بقوة أنا متخوفة من عدم غضه لبصره ومتخوفة أن يبقى كما هو بعد الزواج إذا هل سيتغير بعد الزواج؟ و كيف الطريقة لتغيير تصرفاته؟ هل دينه ناقص أم أخلاقه؟ مع العلم أنه يقول أنه يحبني إذا لماذا ما زال ينظر إلى غيري؟ هل الحل أن أتركه و أفسخ الخطوبة منه و أرجع إلى حياتي الرتيبة و المملة؟ أرجو النصح.


م. ن / مصر




صديقتي أهلاً بك ، كلنا نبحث عن السعادة ونلهث وراء كل ما يتعلق بها أو يقربنا منها ، فقد كنت تحبين خطيبك قبل الخطبة و تتمني لو ارتبط بك أو حتى شعر بمكنون قلبك وعندما تم لك ما أردت ، بدأت المنغصات تفسد عليك فرحتك وتفقدك الإحساس بالأمان كما تقولين ، والسبب هو زوغان عيون خطيبك ومعاكسته للبنات ، والحقيقة أنني لا أدري هل هو يفعل ذلك أمامك فقط ، أم انك عرفت عنه ذلك من خلال أصدقائه ومعارفه وممن يحيطون به ، فإذا كان يفعل ذلك أمامك فهو يريد استثارة غيرتك كنوع من الإحساس بالذات وإرضاء الغرور ، وبإمكانك أن تجعليه يقلع عن كل هذه العادات السيئة من خلال احتوائك له وعدم الالتفات لتصرفاته الصبياينة تلك بان تتجاهليها ولا تعيرينها أي اهتمام ، وكونه شاب ذا خلق ودين يجعل من السهل عليك ترويضه ومن السهل عليه أن يقلع عن تلك العادات خاصة إذا أكدت له أن بذلك يرضي ربه أولاً ، ولكن في كل الأحوال إياك والتعامل بالقسوة أو بالصوت العالي أو العناد فكل ذلك من الممكن أن يؤدي إلي نتائج عكسية ، ولكن باللين و الحسني وتقوي الله ، فلا تتسرعي عزيزتي في الحكم على مشاعرك تجاهه، وتأكدي أولا من حسن نواياه، وضعي في حسبانك أنك إذا فكرتِ بشيءٍ من العقلانية ستصلين بكل سهولة إلى مقصده وهدفه الحقيقي ، وذكريه دائماً أن " البر لا يبلي والذنب لا ينسي والديان لا يموت أفعل ما شئت فكما تدين تدان " ، وفي النهاية أؤكد لك أن مشكلة زوغان العين لدي البعض من الرجال مشكلة من السهل علاجها إذا ما كانت المراة عاقلة حكيمة تحسن التصرف ، أما إذا كانت ذا شخصية ضعيفة مهزوزة فاقدة للثقة بنفسها تصرفاتها هوجاء رعناء فحتماً ستكون النتائج من أسوا ما يكون ،فالغيرة الشديدة نار تحرق وتدمر اما الغيرة المحمودة فيهي وقود للحب بين الطرفين ، فتمهلي وتريثي وعالجي الأمر بحكمة واقتدار ، وتذكري أنه تقدم لخطبتك أي انه لم يلف او يدور وإنما طرق البيوت من أبوابها كدليل أساسي علي حسن النوايا فلو كان لا يحبك أو يقدرك لما تقدم لخطبتك ،وتذكري أن بعض الظن إثم ، فاحسني الظن وقدمي الخير تجدي الخير كما قال حبيبنا المصطفي صلي الله عليه وسلم " تفاءلوا بالخير تجدوه " صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم ، فقط فكري جيداً واحسبي كل شئ بالعقل والتروي ولا تتسرعي في الحكم علي الأمور ولا تجعلي مثل هذه الأمور تفسد عليك حياتك وتفقدك الإحساس بالسعادة المنشودة ، وفقك الله إلي ما فيه خيرك وسعادتك



سلووى
 
ضع الاعلان هنا
Back to top Go down

salwa
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية

عدد المساهمات : 349
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 2012-02-15

View user profile
PostSubject: Re: مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا   Sun Feb 26, 2012 8:33 am

سيدتي /تحية طيبة وبعد أنا شاب عمري 24سنه تخرجت عام 97 من المدرسة الفندقية مشكلتي سيدتي أنني رومانسي جدا إذا أحببت إنسانة أشعر أنها أغلى من حياتي ومن فيها ، المهم أنني منذ حوالي السنتين تقابلت مع فتاة بالصدفة في حفلة لصديقي وما إن رأيتها حتي أحسست بالإعجاب الشديد وبعد مباحثات وسؤال عنها وصلت لها ، وكان معظم كلامنا بالتليفون المهم شرحت لي موقفها وحياتها السابقة ولكن كانت المفاجأة أنها سبق لها الزواج من قبل وأعنى بكلامي أنها ليست آنسة وهذا ما تسبب في وجود مشكلة بيني وبين أهلي واستمرت المشاكل إلى أن صممت على موقفي وهو أنني أحبها وأريدها زوجة لي المهم تمت الخطوبة و بدأنا المشوار ولكن يا سيدتي بعد أسبوع من الخطوبة وجدتها غريبة التصرف تفعل أشياء غريبة وعندما سألتها قالت (أنت تعلم أنى امرأة )وما مر أسبوع آخر سيدتي إلا وأوقعني الشيطان معها في بحر الحرام ، بعدها شعرت بالندم واستغفرت الله كثيرا ولكنى عدت للمرة الثانية لها واستمرت العلاقة سبعة شهور على هذا الحال وما أن اصريت على إنهاء العلاقة تغيرت وقالت لي أنك لا تحبني ولكني لم ألتفت لذلك ، وبعدت عنها لمدة أسبوع بعدها نصحتها أن هذا حرام ولن يفلح وأن الله غاضب علينا لأننا وقعنا في المعصية ولكنها رفضت و لكي لا أطيل عليك استمر إصراري أنا على موقفي حتى الآن يعنى ما يقرب من شهر وهى يوميا اتصالات ومشاكل حتى أنني منعت نفسي الذهاب إلي بيتها في بيت أهلها والمشكلة أ أنها أرسلت لي صديقتها تقول لي أن خطيبتك تقول لك أمامك حلين أما أن ترجع على ما كنت فيه أو اتركها وارحل ومع العلم أنى مستعد للرحيل ولكنها الآن تملك كل أموالي كل تعبي في عملي يعنى تملك مستقبلي وفى حالة أن اتركها سأخسر كل شي هي و الأموال مع العلم أنى أحبها جداً ولكن مستحيل أن أتهاون في أموالي ماذا أفعل مع العلم سيدتي أن هذه الأموال هي مستقبلي وسني الآن 24 سنة احتاج لنصف عمري لابدأ من جديد أرجوك ساعديني


أ. ح ع / مصر


أهلاً بك أخي العزيز ، ورطت نفسك وأوقعتها في المحظور ، عندما وقعت في الخطيئة مرة ومرة ومرات ، لكن يحسب لك إحساسك بالندم وعدم النية علي الاستمرار في الخطأ ، مهما كانت الإغراءات ، ولكن إياك والتراجع عن موقفك ، فيكفيك ما وقعت فيه من معصية وإثم كبير مع هذه الإنسانة المستهترة ، التي لم تراعي حرمة أي شئ ولم تتورع عن الوقوع في الحرام مرة واثنتان وثلاثة دون أن تشعر يإثم أو ذنب ، ودون أن تنصحها أنت وقعت معها في شرك المعصية ، وكل ما يقلقك الآن هو خوفك علي تحويشة العمر التي تحتكم عليها ، وخشيتك من أن تفقدها ، مع أن الأمر في ذلك سهل وبسيط شانه شأن أي أمر دنيوي آخر ، ومن السهل جداً حل هذه المشكلة عن طريق تدخل أي طرف من أهلك أو أهلها ، استغفر الله أخي العزيز وتب إليه واطلب منه أن يحررك من هذه الآثام والذنوب التي علقت بك والله قادر علي أن يغفر لك إن شاء الله طالما لديك النية علي ذلك وتذكر قوله تعالي Lوَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ (135) أُوْلَئِكَ جَزَاؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ العَامِلِينَ (136) ( آل عمران )
ابتعد آخى العزيز عن هذه الإنسانة البشعة فعلاقتك بها ستوردك موارد الهلاك حتماً في الدنيا والآخرة ، ولا تقل إنك تحبها ولن تستطيع الاستغناء عنها فمثلها لا يحب أحدا ولا يؤتمن علي أي شئ ، ولا يستحق إلا الرثاء والشفقة ، فقط اطلب لها الهداية ، وانصحها بضرورة التوبة قبل فوات الأوان ، وذكرها ونفسك بقوله سبحانه وتعالي " إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ فَأُوْلَئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً (17) وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ المَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلاَ الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً (18)( النساء ) ، جعلنا الله وإياكم من الذين يذنبون فيستغفرون فيغفر الله لهم، ووقانا وإياكم شر الجهالة والسوء ، وشر سيطرة النفس الأمارة بالسوء

سلووى
 
ضع الاعلان هنا
Back to top Go down

salwa
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية

عدد المساهمات : 349
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 2012-02-15

View user profile
PostSubject: Re: مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا   Sun Feb 26, 2012 8:33 am

سلام عليك أختي الفاضلة سلوى أريد منك نصيحة لزوجة ثانية تزوجت منذ فترة قصيرة... أنا في أواخر العشرينات وزوجي متزوج في أواخر الثلاثينات ولديه زوجة أولى على ذمته لديه منها أولاد، زوجي شخص مثقف وذا مركز اجتماعي معروف، تعرفت عليه قبل الزواج في مكان عملي أحببته وأحبني واختارني الزوجة الثانية، لم يعترض عليه أحد لقي القبول من أبي وأهلي ، حتى أمي ولكنها قالت لي "كنت أريد لك رجلاً غير متزوج حتى لا تحدث مشاكل بسبب الغيرة" لأن أبي متزوج من أخرى وهناك مشاكل غيرة بينهم تحدث من فترة لأخرى لأن أمي غيرتها كبيرة على أبي وتريده أن يطلق زوجته الأولى ليبقى لها ولكنها تعود وتتراجع وتتغير وترضى بالأمر الواقع وهكذا، للآن أنا عروس هادئة وزوجي يوازن بيني وبين زوجته وتسرب إلى مسامعي أن زوجته متضايقة من زواجه الثاني، وأنا سمعت أن البنت عادة ما تقلد أمها وأخاف أن أفعل مثل ما تفعل أمي ... أريد نصيحة منك لزوجة ثانية لكي لا أتسبب بمشاكل تدمرني قبل أن تدمر من حولي، لأن التعدد مشروع في ديننا الإسلامي ؟؟ أريد نصائح لزوجة ثانية....


زوجة ثانية - الإمارات



صديقتي أهلاً بك ومرحباً ، وصلتني رسالتك وبعدها الرسالة الأخرى التي تظنين فيها ان ما رددت عليك إلا لاعتراضي علي كونك زوجة ثانية ، والحقيقة أنني تاخرت في الرد علي رسالتك فقط لانتظار دورها ، ثانياً
أنا ليس لي لأن اعترض علي شرع الله وميثاقه ، فكونك اخترت ان تكوني زوجة ثانية فهذا حقك الذي شرعه لك ديننا الإسلامي الحنيف ، أما عن مشكلتك الأصلية وكونك تخشين من الغيرة ، والمشاكل التي قد تنجم عنها لكون زوجك له زوجة أخرى ، فيا صديقتي زوجك لم يخدعك ولم يخفي عليك أي شئ من الحقيقة مطلقاً ، وأظن أن السؤال الآن قد فات وقته ، فقد تزوجته بالفعل ولم يعد يجدي أن تسألي نفسك الآن وبعد ان " سبق السيف العزل " هل ستتحملين مرارة الغيرة أم لا ، فقد كان يجب أن تسالي نفسك قبل الزواج ولكن قدر الله وما شاء فعل ، وليس عليك سوي احتمال حياتك الجديدة مهما كانت تبعاتها ، وليس عليك أن تقلدي أمك في تصرفاتها وغيرتها من الزوجة الأولي بل تعلمي الحكمة وكوني أكثر عقلانية منها ، كي لا تثيري غضب زوجك عليك فيندم علي زواجه منك ، أعرف أن الغيرة أمر مشروع طالما أنها في الإطار المحمود وإن زادت عن الحد تحولت إلي حماقة ونار تحرق أصحابها فتذرعي بالإيمان بالله والثقة في النفس ، وكوني حكيمة في كل تصرفاتك واعلمي انك ارتضيت بالأمر منذ البداية ، فلا تحاولي تغييره وإنما حاولي تغيير نفسك وإلزامها بقبول الواقع مهما كان يمثل لك من أعباء نفسية ،
واعلمي أن الغيرة مرض.. وعذاب وألم.. والمرأة الغيورة.. تهدم بيتها.. وتهدد حياتها مع زوجها..
وللكاتبة الفرنسية الشهيرة كولييت (1873- 1954) قصة جميلة بشان الغيرة تروي فيها مأساتها مع غيرتها علي زوجها فتقول : بعد أن طلقني زوجي الأول ليتزوج بغيري.. وبقيت ست سنوات أعيش وحدي مع كتبي إلى أن التقيت بزوجي الثاني.. أقسمت ألا أدعه يفلت من يدي كما أفلت الأول.. فأعددت له بيتا جميلا وأحطت البيت بحديقة غناء.. ووفرت له سبل العيش والرفاهية.. وأخيرا أنجبت له طفلة جميلة.. ثم أوصدت بعد ذلك البيت بالمفتاح.. وكنت لا أدعه يخرج إلا وأنا في صحبته.. وكنت لا أسمح لأحد بأن يتصل به أو يحدثه إلا قبل أن يتصل بي أولا.. كنت أتجسس عليه وأفتح خطاباته الخاصة ثم أعيد إغلاقها دون أن يشعر.. حتى الصحفيون الذين يعملون معه في صحيفته كنت لا أسمح لهم بالاتصال به إلا في ساعة معينة في المساء.. وعندما أحسست أن سكرتيرته تطيل الحديث معه أكثر من اللازم فصلتها.. وأصبحت أنا سكرتيرة له ومديرة لأعماله..
* قال لي يوما:
" لقد أحكمت يا كوليت إغلاق باب البيت.. ولكنك لا تستطيعين أبدا أن تمنعيني من أن أنعم بحريتي.. إن هذا السجن الجميل يليق بالعبيد.. وأنا لست عبدا لك..!"
وتركني وحيدة مع ابنتي ومع الذكريات..!
أرجو أن تكون صديقتي قد وعيت الدرس جيداُ ، وتتعلمي من أخطاء الآخرين ، أسأل الله لك التوفيق والهداية ، أرجو أن تتابعيني بأخبارك

سلووى
 
ضع الاعلان هنا
Back to top Go down

salwa
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية

عدد المساهمات : 349
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 2012-02-15

View user profile
PostSubject: Re: مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا   Sun Feb 26, 2012 8:34 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...أتمنى لك الخير يا أختي سلوى على ماتقدميه من نصائح ثمينة وأتمنى منك أن تساعديني على تجاوز المحنة .. فقد تعرضت لإهانة حقيقية من من تدعي أنني صديقة الطفولة هي متزوجة منذ سنوات وانا غير متزوجة، بعد سبع سنوات من زواجها تزوج عليها زوجها أخرى وساءت نفسيتها كثيرا الى أنها الان أصبحت أفضل بقليل، ولكن هنالك شيء ما قد تغير فيها وهو شكوكها المتواصلة من أن تأتي أخرى وتأخذ منها زوجها كما فعلت زوجته الحالية، فهي صارت تشك بكل شخص حتى أنا،، في إحدى المرات ذهبت لزيارتها وعندما هممت بالخروج كانت واقفة تودعني وأحسست بان هنالك شخص ما يراقبني، أنه زوجها كان واقفا عند الباب وهي تراه وهو يراقبني وأنا لم أنتبه الا بعد ذلك ولم أعط الموضع أهمية لأنني لا أكن له أي مشاعر لأنني لا أعرفه أصلاً ، الطامة الكبري التي دفعتني للكتابه هي أن صديقتي اتصلت لي وطلبت مني الحضور لزيارتها وكانت نبرة صوتها متغيرة المهم أنني ذهبت لزيارتها وكانت متغيرة قليلا ليس كالسابق أحسست بذلك وكنت أسألها طول الوقت ما الذي يزعجها فكانت تقول بأنها تعبة وتريد أن تنام، وكانت لا تتحدث سوى عن أزواج تزوجن من جديد بصديقات زوجاتهن ؟؟!! وأن زوجها ينوي تطليق الثانية لسبب لاتعرفه؟؟ لقد أحسست بأنها تقصدني بالموضوع ... تقصد بأنني مرتبطة مع زوجها بعلاقة وسوف أتزوجه؟؟؟ قبل أيام ورد الي رقم غريب لم أرد عليه وبعده بخمس دقائق اتصلت صديقتي ولم أرد عليها.. المهم أنني أعطيت أخي لكي يرى من المتصل كان رجلا؟؟ أفكر بأنها استخدمت هاتف زوجها لترى هل أكلمه أم لا ثم عاودت الاتصال لتكمل حيلتها؟!! أنا محتارة وفي داخلي غيظ منها من أن تكون تفكر فيما قلته لك.. أريد أن أبعد الظن وأرتاح فأنا لا أعرف زوجها ولا أفكر به ولا أفكر بالزواج برجل متزوج فكيف بزوج صديقتي؟؟ أريد أن أبعد الشكوك ..فهل أصارحها مع أنه ما من دليل على شكوكي سوى تغيرها ناحيتي.. أنا أفكر في الموضوع وأخاف أن تتسبب لي بفضيحة بسبب شكوكها وعدم ثقتها بزوجها وتتسبب بقطع رزقي ،ولا يتقدم أحد بالزواج بي ؟؟؟ ماذا أفعل أرشديني فأنا ليس لي ذنب فزوجها الذي كان ينظر الي وأنا لم أنتبه له.. والدليل أنني عندما انتبهت له سلمت عليها وخرجت ولم أشغل بالي بما فعل لأنني لم أتوقع من صديقة الطفولة أن تشك في؟؟؟؟


المصدومة / الإمارات



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، صديقتي أهلاً بك .. قرأت مشكلتك عدة مرات لأفهم أصل المشكلة
ومن أين جاءتك الصدمة ، التي جعلتك تصين نفسك بها فوجدت أن هناك حلقة مفقودة وشئ غامض في رسالتك لم أستوضحه ، فلماذا صديقتك تشك بك ؟ ولماذا قد تتسبب لك في فضيحة وفي قطع رزقك وما علاقة عملك بشك صديقتك فيك هل انت تعملين في شركتها او شركة زوجها ، وهل هي تشك فيك فقط لمجرد أن زوجك وقف يرقبك خلف أبواب بيتها ؟ أسئلة كثيرة تحتاج منك إلي إجابة واضحة وشافية ، ومالك انت بكل ذلك إذا كان زوجها تزوج عليها ، وإذا كانت تضعك في هذه الصورة المهينة فما الذي يدعوك أصلاً للإبقاء علي صداقتها ، وتجرع كئوس المرارة والعذاب والعيش في حالة من الخوف والرعب من أن تقطع رزقك وتتسبب في طردك من عملك وتشوه سمعتك ، فهل هي صاحبة العمل ؟ أم ماذا ؟ وما الذي يجعل خيالات مريضة وهلاوس لصديقتك تؤثر في سمعتك وتتسبب في تطفييش العرسان من حولك ، ولماذا لا تقطعي صلتك بها وتبتعدي عن القيل والقال وتتخلصي من " وجع الدماغ " لعلك بذلك تريحي نفسك من شكوكها ومحاصرتها لك وسوء المعاملة الذي تلقينه منها ، وتريحيها هي أيضاً من كل شكوكها وظنونها ، واظن ذلك الحل مناسب تماماً لما تريدينه من إبعاد ظنونها وشكوكها عنك ، صديقتي إن الطريق المستقيم هو أقصر مسافة بين نقطتين ، والامر لا يحتاج منك إلي فذلكة وأمور فلسفية وصدمة من صديقة العمر وكلام كبير ، فالقضية صديقتي الحبيبة أبسط من كل ما تتصورينه ، فصديقتك الآن في حالة تخبط ولا تدري ما تفعل أو تقول ، والأجدي لك أن تبتعدي عنها في هذه الفترة تحديداً ، فعندما تتضح الرؤيا وتنقشع غيوم حياتها تعود أمورها إلي طبيعتها ، وقد تكتشف كم كانت مخطئة في حقك وليس ذلك علي الله ببعيد ، وأخيراً فلا تخشي من قطع رزقك أياً كان السبب ، فالأرزاق يا صديقتي بيد الله وحده وليست المخلوقات إلا مجرد أسباب "ومن كان رزقه علي الله فلا يحزن" ، ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب " صدق الله العظيم وليس أجمل من ان نتوكل علي الله ونتقيه ونعلم انه منجينا من كل شر وسوء ، وأخيراً صديقتي لا تخشي أحداً إلا الله سبحانه وتعالي طالما أنك ترضيه وتسيري في هداه


سلووى
 
ضع الاعلان هنا
Back to top Go down

salwa
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية

عدد المساهمات : 349
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 2012-02-15

View user profile
PostSubject: Re: مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا   Sun Feb 26, 2012 8:35 am

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، مشكلتي تتلخص في أنني كنت علي علاقة مع شاب يكبرني بإحدي عشر عام وتعاهدنا علي الزواج وفجأة تقدم لي ابن خالتي ووافق أهلي ، وعقد القران وتزوجنا ، رغم انني لم أوافق به ، لكن الاسرة اصرت وأنا الآن أتعذب كثيراً لاني احب الآخر كثيراً ، المشكلة هي أنني إلي الآن لا أستطيع أن أحب زوجي او أتواصل معه باي شكل ، حياتي صارت مجرد نوع من أداء الواجب فقط ، لا استطيع نسيان الشاب القديم ، أنا متعبة جداً نفسيا ومعنوياً ولم أستطع استيعاب الحياة التي أعيشها ، مر علي زواجي عام بأكمله ولم انجب وزوجي متلهف لوجود طفل بيننا ، لكنني لم اتمني طفل إلا من الإنسان الذي أحببته بكل حواسي ، أرجوكم افيدوني بحل صريح وشكرا



رحاب - بيروت




أولا اهلاً بك ، ثانياً مبارك زواجك ، وثالثاً وهو الاهم لنتحدث عن مشكلتك الكبري التي تنغص عليك حياتك وتجعلك لاتلقين بالاً إلي ما حباك الله به من نعم ،فرغم أن الحب شئ جميل وشعور طيب ، إلا أن المشكلة هي فيمن نحب او نتصور أننا نحبه ، فنقسو علي انفسنا ونري الحياة كئيبة من حولنا إذا ما افترقنا عنه ، بل ونري الخير كله فيما فقدناه ونري ما منحنا الله شراً مستطيراً ، رغم أن الله سبحانه وتعالي أمرنا في قرآنه الكريم ألا نحزن علي مافاتنا ، بل الحقيقة اننا لا نعلم ماهو مقدر لنا من خير فنحن بقلة خبرتنا وعجز بصيرتنا لا نتصور الخير إلا فيما فقدناه وتعلقنا به وتكون النتيجة أن تعمي عيوننا عن رؤية السعادة وتعجز قلوبنا عن الوصول إليها ونظل نلف وندور في فلك التعاسة والإحساس بالحزن ، رويداً صديقتي هوني علي نفسك ، وتذكري قول الله تعالي "وَعَسَى أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ". صدق الله العظيم
نعم حبيبتي فلعل الخير كل الخير في ما قدره الله لك ، انتهي أمر الوعظ و لنبدا معاً الحل العملي لما أنت فيه من تعاسة ، وحياة تشعرين أنها بلا جدوي أو معني ، أعلم أنك لست آلة تتحرك بريموت كنترول ، ولكن ما انصحك به هو فقط شئ من الواقعية ، و الرضا بما قسم الله لك ، تعايشي مع الواقع بحالة من الرضا ، فالقاعدة العملية تقول " إذا لم تعمل ما تحب فحب ما تعمل" وانا اقول لك " إذا لم تتزوجي من تحبي فاحبي من تزوجت " خاصة إذا كان زوجك يحبك واختارك أنت من كل بنات الأرض ليتزوجك ، وقد وفر لك بيتاً وحياة كريمة ، ويتمني لو يرزق منك بأطفال
ألا يستحق منك ذلك كله أن تمنحيه قدراً من الحب ربما يغير حياتك كلها ويمنحك السعادة التي تحلمين بها ، المسالة تحتاج منك فقط إلي قدر من التصميم علي إنجاح حياتك وعين متفائلة تري من الكوب نصفه المملوء ، فتفائلي وأحبي حياتك الجديدة ، ولا تكوني ممن قال عنهم الشاعر
" إن شر الجناة في الأرض
نفس تتوقي الرحيل قبل الرحيلا
وتري الشوك في الورود
وتعمي أن تري الندي فوقها إكليلاً "
بل كوني كما قال صلي الله عليه وسلم " تفاءلوا بالخير تجدوه "
ربما يحتاج منك الأمر بعض الوقت ، لكن النتيجة في النهاية مؤكد أنها تستحق الجهد والمثابرة ،

 
ضع الاعلان هنا
Back to top Go down

salwa
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية

عدد المساهمات : 349
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 2012-02-15

View user profile
PostSubject: Re: مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا   Sun Feb 26, 2012 8:35 am

أريد منكم مساعدتي في حل مشكلتي باختصار : أنا فتاة عمري 16 سنة تعرفت على شاب أكبر مني بسنة واحدة على الشات ، وأنا أراه دائما بالمدرسة مشكلتي هي أنه بعث لي مع صديقتي يقول بأنه يحبني ويريدني أن أكون حبيبته، لكني رفضت وقد حاول كثيراً ولم ييأس بل يحاول دائماً ، وقد أصبحت مع مرور الزمن أحبه ماذا افعل هو يحبني وأنا أحبه لكني لم أعترف له لأن كبريائي لا يسمح لي بذلك، ماذا أفعل ؟ هل اعترف له بحبي فهو بأنتظاري؟؟؟ هل أقبل أم لا ؟ أنا مهتمة كثيراً في دراستي والحمد لله ه لن أستطيع نسيانه لا تقولوا لي إنني صغيرة فالحب لا يعرف كبيراً وصغيراً فهو شاب محترم ..... والمشكلة الثانية أن مظهره ليس جميلا ، مع أني وقعت في حبه فانا أتمنى أن أحب رجل جميل جداً .. ساعدوني



أ -ن / لبنان


اهلاً بك يا بنيتي ، لن أقول لك إنك صغيرة وأن ما تشعرين به هو حب

مراهقة ، ولا شئ من ذلك مطلقاً ، لكني أود أن أسالك ماذا بعد هذا الحب ، هذا الشاب الذي تعرفت عليه علي الشات ، طلب من صديقتك ان تكوني حبيبته .. وبعدين ؟ ماذا بعد الحب ؟ هل هو حب للابد ؟.. هل خطوبة ، زواج ، ارتباط رسمي باي شكل؟ أم هو فقط مجرد حب ؟ وهل هناك شاب عمره 17 سنة باستطاعته أن يختار شريكة حياته ويقدم علي خطوات الزواج ويتحمل كل تبعاته ؟ أم انه يحب فقط ولا داعي الآن للزواج ووجع القلب ؟ أعتقد أنه لا يفكر في زواج منك ؟أو من غيرك ، حتي انت أيضاً كل ما يشغلك هو انه ليس وسيماً وأنك تتمنين لو تحبي شخصاً جميلاً ولكن لا مانع م ان تحبيه بعض الوقت طالما ان الوسيم غير متوافر حالياً بالأسواق ، وهذا ليس له إلا معني واحد فقط هو انك لا تحبين هذا الشاب إنما فقط انت تشعرين بالفراغ ، الذي ملأته هذا الوهم الذي تسمينه حباً ، إذ انت تحبين الحب نفسه وإحساسك بان هناك شخص ما يهتم بك ويبادلك الحب بحب ، ولكن مهلاً يا صغيرتي ، فانت لازلت تدرسين بالمدرسة ولا زال أمامك مراحل تعليمية عدة عليك أن تجتازيها أولاً ، ثم أمامك بعد ذلك مستقبل مشرق مع بدء الحياة العملية ومرحلة إثبات الوجود ، وياتي الحب بعد ذلك في اي وقت وليس شرطاً، أن يكون كل فتاة في مثل سنك يجب ان تحب ، التفتي لما هو اهم الآن ، ولا تضيعي الوقت فيما لا ينفع

سلووى
 
ضع الاعلان هنا
Back to top Go down

salwa
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية

عدد المساهمات : 349
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 2012-02-15

View user profile
PostSubject: Re: مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا   Sun Feb 26, 2012 8:36 am

اختي العزيزة سلوى مشكلتي ليست صعبة ولكنها حقا تحيرني فقد تعرفت في عملي على شاب متدين ذي خلق ، وترك العمل بعد فترة وانتقل إلى مكان آخر ، لكننا ظللنا نتراسل عبر الانترنت ونرى بعضنا البعض لحظات خاطفة وبريئة جدا من حين لأخر لانزيد فيها عن إلقاء التحية.. وشيئا فشيئا شعرت أني ارتبطت به جدا وهو بدوره صارحني بحبه ورغبته في الارتباط بي.. وهنا بدأت المشكلة فعندما فكرت فيه بشكل جدي وجدت أن عمله غير مستقر بالمرة وعائده المادي لا يمكن أن يفتح بيتا.. إضافة إلى ان المستوى الاجتماعي لأسرته أدنى مني قليلا، وقد صارحت والدتي بكل ذلك وأكدت لي انه شخص غير مناسب.. و لكنني لم اشأ أن أجرحه فطلبت منه أن نظل أصدقاء دون إبداء أسباب ، والأن لا أدري هل أقطع صلتي به؟ وهل اذا استمرت مراسلتي له أكون بذلك قد أعطيته أملاً في الارتباط يوما ما؟ هل أكون بذلك أخدعه وأمنحه أمل ميئوس منه؟ ومن ناحية أخرى أنا لا أستطيع قطع علاقتي به فاأنا أحبه فعلا.. أرجوك أفيديني



هـ - ل



المغرب



أهلاً بك أختي العزيزة ، اعجبتني صراحتك المطلقة التي تحدثت بها في رسالتك ، وإن كان الاولي بهذه الصراحة هذا الشاب المسكين الذي يتأرجح بين حبك له ورغبة
ورفض والدتك له ، وبما انك سألتيني النصيحة فسأكون صريحة معك للغاية ، وأوضح لك ، إن شريعتنا الإسلامية علمتنا أن اختيار الزوج يكون علي أساس الخلق والدين وفي ذلك قال صلي الله عليه وسلم في حديثه الشريف " إذا اتاكم من ترضون دينه وأمانته فزوجوه ، إلا تكن فتنة في الارض وفساد كبير " صدق رسولنا ومعلمنا وهادينا عليه الصلاة والسلام ، من هنا يشرح لنا رسولنا الكريم أساس الاختيار للزواج ، وقد ارتضت أعرافنا وتقاليدنا الاجتماعية هذا الشرط الذي وضعه رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم ، وأضافت إليه شرط التكافؤ ، وهو تماثل الطرفين في المستوي الثقافي والتعليمي و الاجتماعي والاقتصادي والعمري أيضاً ، وقد تكون والدتك محقة إلي حد كبير في رفضها لهذا الشخص علي اعتبار أنه في الوقت الحالي بلا عمل ، وبالتالي فهو غير مناسب لك من وجهة نظرها ، لكننا لا يجب أن نطلق الاحكام هكذا بشكل ظاهري ،فربما هذا الشخص يمتلك مقومات تؤهله لمستقبل كبير او علي الاقل مطمئن ، كل ذلك من شانه أن يحدد مستقبل هذا الشخص بعد مشيئة الله سبحانه وتعالي ، هذا عن والدتك اما بالنسبة لك ، فانت تريدين إمساك العصا من النصف تريدين إرضاء والدتك من جهة ، ومن جهة أخري لست مستعدة لان تخسري حب هذا الشخص لك ، منتهي الخداع والانانية ، وعدم الوضوح فمثل هذه العلاقات لا تحتمل الميوعة و" البين بين " فإما علاقة تنتهي بالزواج ، أو أن تقطعي صلتك به فوراً ، وكفاك مراوغة وتضليل ، ولو أنك تملكين الشجاعة لصارحته بالحقيقة ليعرف منك أنك تتخذينه فقط مصدراً للتسلية والترفيه وتضييع الوقت ، قولي له الحقيقة واقطعي صلتك به فوراً فالحقيقة وإن كانت جارحة ، فهي الطريق الوحيد لكسب احترام النفس واحترام الطرف الآخر ، أما إن كنت مقتنعة بالارتباط بهذا الشخص وترين فيه الشخص القادر علي إسعادك ، ففي هذه الحالة يمكنك إقناع والدتك ورتبي بينهما مقابلة فالإنسان دائماً عدو ما يجهل من هنا رفض والدتك فكرة الزواج منه ، ربما لو عرفته عن قرب لاطمأن قلبها إليه ، وأخيراً أرجو أن تستخيري الله كثيراً قبل أن تقدمي علي أية خطوة ، وفي النهاية إياك والخداع ولتكن الصراحة والوضوح هما زادك في هذه الدنيا ، فلا تخدعي نفسك صديقتي ، وفي النهاية كل شئ بقدر الله وخاضع لمشيئته ، أسال الله ان يجلب لك الخير حيث كان ، ويهديك لسواء السبيل .

 
ضع الاعلان هنا
Back to top Go down

salwa
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية

عدد المساهمات : 349
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 2012-02-15

View user profile
PostSubject: Re: مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا   Sun Feb 26, 2012 8:37 am

مساء الخير أختي سلوى ، أنا لا أعاني من مشكلة ، فقط أريد الفضفضة معك وتبادل أطراف الحديث ، فانا يعجبني حالي هذا لأنه يزيدني خبرة وعلم بالحياة.. أحب رجلا متزوجا وهو يحبني ، أنا في منتصف العشرينات ، وهو في أواخر الثلاثينات من عمره ولديه أطفال ، علاقتنا مضى عليها أكثر من سنة عبر الهاتف واللقاءات السريعة والتي لم تتعدي حدود اللقاءات البريئة .. أنا وهو عادة ما نتشاجر ونقطع اتصالاتنا مع بعض ثم نشتاق لبعض ، فأعاود الاتصال به، هو يريد الزواج بي وأنا أيضا وقد لمح لي بذلك كثيرا ، ولكن التردد من جانبي يعقد الأمور ويجعل مني شخصية عصبية أثور عليه لأتفه الأسباب عصبيتي تلك سببها غيرتي عليه ، أعرف أن الغيرة الخفيفة مطلوبة ، ولكنني أغار كثيراً وحتى اليوم نحن لم نتحدث سوياً منذ ما يزيد علي الشهرين ، بسبب غيرتي التي جعلتني أتفوه بكلام جارح ، فكانت النتيجة انه لم يعد يرد على مكالمتي الوحيدة منذ ذلك اليوم الذي جرحته فيه ، ولم أعاود الاتصال به ، ولا هو ، وأنا أشتاق له كثيراً وأريد الاتصال ، ولكنني أعرف النتيجة مقدماً وأعرف أنني سوف أتشاجر معه مرة أخرى ، وهو سوف يتحملني ولكن أنا لا أريد أن أتابع حياتي معه في شجار بسب الغيرة ، أحبه وأوافق على الزواج به ، ولكنني أغار لأنه متزوج ، أنا لا أريده أن يطلق زوجته ... غيرتي هي المشكلة الوحيده لا أجد لها حلا؟؟؟؟؟؟


الاسيرة /عمان


أهلاً بك صديقتي ومرحباً ، كم أسعدني أن تختاريني أنا تحديداً من بين كل البشر للفضفضة معي ، من هنا وجب علي أن أكون صريحة معك فلن اخدعك أو أزين لك السوء والخطأ ، فقط سأضع امامك الحقائق كاملة وفي النهاية الامر إليك فانظري ماذا تفعلين
لنتفق أولاً علي المشكلة الأساسية فمعرفتنا بالمشكلة أول خطوة في طريق حلها ، أولاً تحبين رجلاً متزوجاً وله اطفال وبيت ثان وحياة ثانية ، وأنت فقط مجرد لقاء عابر في حياته وتلك أول مشكلة ، ثانياً أنت في أوائل العشرينات وهو في أواخر الثلاثينات وتلك مشكلة ثانية ، واخيراً فأنت من الواضح أنك غيورة جداً وتلك مشكلة ثالثة ، بل مشكلة قاتلة ومدمرة ، صديقتي إن مشكلة واحدة من كل ما سبق كفيلة بان تهدم علاقة قوية الدعائم ومتينة الركائز ، فما بالنا وقد اجتمعت لديك ثلاث قوي قاتلة ، لقد اتفقت معك منذ البداية علي الصراحة والوضوح ، ومن هذا المنطلق أقول لك إن مشاعرك واضحة جداً فياضة وجياشة ومن الواضح ان صديقك قد أدرك ذلك جيداً بل إنه قد حفظك "صم" ، وعلم أنك لن تستغني عنه بدليل غيرتك العمياء وخلافك المستمر معه والذي لا يدل إلا علي الحب الكبير منك له ، أما عنه عزيزتي فلا ولن يحبك بنفس القدر، فهو كل حياتك أما انت فمجرد جزء من حياته ، بدليل أنكما كثيراً ما تختلفان وتكون النتيجة انه يتركك وهو يعلم تماماً انه لا ملجأ لك إلا هو ، فقد ربطت نفسك به بحبل متين ومهما حاولت الإفلات منه تعودين أدراجك ، وأنت لا تلويين علي شئ ، والحقيقة أنني مشفقة عليك واشعر تماماً بما تعانيه ، فمثل هذا النوع من العلاقات وإن انتهي بالزواج فعمره قصير ، وعيوبه ومساوئه أكثر من ميزاته ، علي الأقل بالنسبة لك لأنك ستكونين دائماً رقم 2 في كل شئ لأن له زوجة وأطفال وبيت وعشرة عمر وحياة أخري ، وستضطرين شئت أم أبيت للتنازل عن حقوقك واحدة واحدة ، حتي أنك قد تفاجئين بانه لم يعد لديك ما تتنازلين عنه لانك أصبحت لا شئ ، تلك هي الحقيقة صديقتي ، ثانياً أنت لا زلت صغيرة والحياة امامك طويلة متعك الله بالصحة والعمر ، فلماذا إذن تربطين حياتك بحياة رجل أكبر منك بكثير مثقل بالهموم والاعباء قطع شوطاً كبيراً من حياته ، وأنت لا زلت تبدأين الحياة ، لا تقولي لي حب فليس كل ما نشعر به تجاه الآخرين من اهتمام أو اندفاع في المشاعر هو حب فمشاعرنا تخدعنا كثيراً وتصور لنا الوهم علي انه حب ، ينتهي مع مرور الزمن أو مع انتفاء أسباب هذا الحب كالتعود مثلاً ، أو الفراغ وعدم وجود ما يشغل اهتماماً ، او غير ذلك من الأسباب ، التي تربطنا بمن نتوهم أننا نحبه ويتضخم لدينا الإحساس بهذا الحب حتي إننا لا نري الحياة من دونه ، فالحب غالباً هو وهم كبير من اختراعنا ، وكما قال الشاعر الراحل نزار قباني

:


الحب في الأرض بعضُ من تخيلنا


لو لم نجده عليها لاخترعناه
 
ضع الاعلان هنا
Back to top Go down

salwa
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية

عدد المساهمات : 349
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 2012-02-15

View user profile
PostSubject: Re: مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا   Sun Feb 26, 2012 8:37 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. لا أعلم إن كانت رسالتي التي أرسلتها من فترة قد وصلتك أم لا ، لكني بحاجة إلى مساعدتك ومساندتك لي .. قصتي بإختصار أنني أعرف شاباً على الانترنت يكبرني بست سنوات وأنا وهو كالأخوة .. بل أخوة بالفعل .. أتعامل معه كما أعامل أخي وكذلك هو .. علاقتنا جداً رائعة وليس فيها أي خطأ وغالباً ما نتحدث عن أمور الدين والحياة الاجتماعية .. وأنا أحبه جداً وأغار عليه جداً .. لكني من فترة بدأت أشعر أنني قد أغضب الله بهذه العلاقة فقررت أن أنهيها وبالفعل أنهيتها ولم يرد علي ولم يرسل لي أي شي أو أي تعليق حتى لو كان بسيطاً .. أنا فعلاً محتارة جداً إذ أنني أشعر بأشد الندم لفعلتي هذه وخصوصي أنني بدأت أشتاق له ولكلامه ولنصائحه.. أود بالفعل أن أعود للتكلم معه من جديد لكن أخاف أن أكون أغضب الله بذلك .. ثم لا أعلم ماذا ستكون ردة فعله بعد جرحي له بهذه الطريقة .. أختي الكريمة .. أرجوك أرشديني لما سأفعله .. إذ أنني لا أستطيع المكوث هكذا .. لا أعلم لقد فكرت بشيء يبدو منطقياً لي لكني أحتاج لنصيحتك .. أنا دائماً أعوده على أن أفعل شي دون أن أخبره عن الحكمة من ذلك .. ففكرت أنني بعد الانتهاء من الامتحانات أن أخبره أن ما فعلته كان حتى لا ينشغل عن دراسته بالتحدث معي .. ما رأيك بذلك؟ أرجوك ساعديني في حيرتي هذه التي وضعت نفسي بها .. وشكراً لكي كثيراً
م-ن - المغرب



وعليكم السلام ورحمة الله أختي الحبيبة ، وأهلاً بك ، وأنا لا أتأخر
عن مساعدتك علي الإطلاق ، حبيبتي لقد خلق الله لنا عقلاً ميزنا به عن جميع المخلوقات وجعلنا نحسب خطواتنا جيداُ قبل أن نخطوها ماذا ورائها وهدفها وقبل كل ذلك علينا أن نحكم شرع الله في كافة أعمالنا ، والحقيقة أن علاقتك الشائكة بهذا الشاب الذي تعرفينه علي النت علاقة غريبة والاغرب منها موقفك فأنت تحبينه كل هذا الحب وهو ماذا عنه ، وماذا بعد الحب ، هل خطوبة زواج ، أم أنها مجرد صداقة وكفي ، رغم انه ليست كذلك بدليل اعترافك بحبك له وافتقادك إياه علي البعد ، ثم تناقضك الغريب فتقولين أن ما بينكما هو مجرد أخوة ثم تعترفين بحبك له وغيرتك الشديدة عليه ، وماذا بعد إن ما ما اتخذته بشأن إنهاء علاقتكما هو عين العقل والصواب فحسناً فعلت أنك شعرت بأنك تغضبين الله فسارعت بإنهاء العلاقة فهذا يعني أنك طاهرة نقية لا ترضي بما يغضب الله ، والأمر يحتاج منك إلي شئ من القوة والعزيمة ، للاستمرار وإياك والتراجع فلن يكون في صالحك علي الإطلاق ، فتخلصي صديقتي من هذا الوهم فمثل هذا النوع من العلاقات لن يفيدك بأي الأحوال ، إذ أنها كغثاء السيل لن تبقي ولن تدوم طالما لا توجد لها دعائم الاستمرار، فاللاقة بين الرجل والمراة تشبه الخط البياني إلي حد كبير تبدأ تصاعدية ثم تنتهي تنازلية فتلك حكمة الله في نواميسه وسننه في خلقه ، فهو الذي يغير ولا يتغير، أرجو أن نتظري فرصة أفضل ولا تتعجلي الحب ، فهو حتماً سيأتي ولكن عندما يسلك صاحبه الطريق المستقيم فيدخل من الباب وليس من النت ، ولا داعي لأن تشغلي بالك بكيفية العودة إليه بل الأفضل أن تشغلي بالك بشئ يعود عليك بالنفع كان تركزي في دروسك وأن تخططي لرسم مستقبلك بشكل لائق ، فمثل هذه الأشياءكفيلة تماماً بأن تملأ الفراغ الذي تعانينه بل وتحقق لك نوعاً من الإمتلاء الذاتي
إلي أن ياتي من يقدر حبك ولايتركك هكذا تدورين في دوائر مغلقة ، أمنياتي لك بالتوفيق وأتمني أن تكون رسالتك القادمة بها ما يدعو إلي التفاؤل ودعائي لك بالسعادة وراحة البال .

 
ضع الاعلان هنا
Back to top Go down

salwa
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية

عدد المساهمات : 349
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 2012-02-15

View user profile
PostSubject: Re: مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا   Sun Feb 26, 2012 8:38 am

مرحبا أختي العزيزة..... أنا فتاة في نهاية العشرينات من العمر، موظفة مررت سابقا بعلاقة عاطفية مع رجل متزوج لم أخسر فيها شيء سوى عواطفي ومشاعري التي ذهبت لشخص لا يمت لي بصلة بسب أنه كان يهتم بي كثيرا وفسرت ذلك على أنه إعجاب وحب وهو ليس كذلك.... علاقة قديمة انتهت ولا أريد أن أكرر مثلها فهي أول علاقة والأخيرة ان شالله..... ولكن أريد ان أسأل عن ما يجب علي فعله ان تعرضت لمثل هذا الموقف ..أقصد عندما ألاحظ اهتمام رجل في العمل بي ومحاولته التقرب مني.. كيف لي أن أعرف ما في نيته وماذا يريد؟؟؟؟ وكيف أتعامل معه بطريقة لا تؤثر على سمعتي؟؟؟ كيف لي أن أميز بين اعجابه وبين عفويته في التعامل التي لا يقصد منها شيئاً ؟؟؟؟ شكراجزيلا
الحائرة / مصر



صديقتي أهلاً بك .. مررت بعلاقة عاطفية عابرة وقد فهمت من رسالتك أنها لم تكن علاقة بالمعني المفهوم وإنما كانت مجرد حب من طرف واحد ، والحقيقة أنني لا احب أو علي الأرجح لا أحبذ هذا النوع من الحب لما فيه من إذلال ومهانة للطرف المحب ، ولكن بما أنك أنهيت العلاقة علي خير فلتحمدي الله لانك لم تخسري شيئاً وهناك حكمة تقول " الضربة التي تقتلني تقويني " فتعلمي من تلك التجربة الفاشلة ان لا تمنحي حيك ومشاعرك إلا لمن يستحقها ويقدرها وعساك ان تكوني قد وعيت الدرس جيداً وتعلمت أنه ليس كل ما يلمع ذهباً وأنه ليس من الضروري ان يكون اهتمام رجل بك هو حب وإنما قد يكون مصلحة شخصية له او مجرد تسلية أو رغبة في إثبات الذات ، أو أن تكوني أنت واهمة فتتضخم الامور لديك نتيجة إحساسك بالفراغ العاطفي ، علي أي الاحوال ، لا تقفي أمام هذه الازمة كثيراً وإنما استخلصي منها العبرة والعظة وانسيها وعيشي حياتك بشكل طبيعي، وتأكدي انك يوماً ستقابلين الشخص الذي يسعدك ويسعد بك ولا تلتفتي كثيراً لمن يهتم بك لمجرد التسلية فالتأكد من حسن نية الشخص ليس له سبيل إلا دخول البيوت من أبوابها . وأخيراً عزيزتي فليست كل نظرة او كلمة او سلام هي تلميح بحب أو تصريح بزواج أو شئ من هذا القبيل إنما هي قد تكون أمور عادية لا يقصد منها شئ لكنك وللفراغ الذي تعانينه يصور لك خيالك أشياء لا وجود لها .
 
ضع الاعلان هنا
Back to top Go down

salwa
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية

عدد المساهمات : 349
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 2012-02-15

View user profile
PostSubject: Re: مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا   Sun Feb 26, 2012 8:38 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....أنا امرأة مسلمة ولا أحب أن يسيطر علي اليأس والقنوط.... وموقعكم بالذات لديه الأسلوب المتميز الذي أراحني فعلا متمنية أن تقدموا لي النصيحة وأن تفهموا مشاعري... أنا فتاة خليجية عربية مسلمة وموظفه في قطاع حكومي منذ سنتين، أبلغ من العمر خمسة وعشرون سنة، جامعية وانهيت دراستي منذ ثلاث سنوات تقريبا ، غير متزوجة ولم يسبق لي الزواج، أعيش مع أمي وأبي وأخوتي في جو عائلي تسوده الأفراح والأحزان والمشاجرات بين أمي وأبي على فترات بعيده، أبي متزوج امي وأخرى خليجية من نفس البلد ( قريبته) وله منها ثمان أبناء ، ومن أمي تسع أبناء وأنا من ضمنهم، حالة أبي المادية متوسطة نوعا ما ، علاقتي بأمي علاقة جاااااادة جداااااا وأتمنى أن أكون صديقتها ولكن المرونة غير موجودة في حياة أمي، أبي أحبه كثيرا مع أنه لا يحاورنا كثيرا، وان حصل ودار حوار فانه يخص الراتب الذي أستلمه والمال لا علاقة له باحتياجاتنا العاطفية، فهو شخص صامت وعندما كنا صغارا كان يضربنا ولكن ليس كثيرا، ومتمسك برأي ثابت(( الرجل من حقه أن يعمل أي شيء ولن يحاسبه أحد ولكن المرأة....))، ومشكلتي الأساسية هي مشكلة عاطفية تتحدث عن قصة حب من طرف واحد ، وهو أنا... حيث أنني أحببت شخصا متزوج منذ أربع سنوات وهو في الأربعين من عمره، لديه أبناء مقتدر ماليا ويفكر في الزواج الثاني (كما قال)، معاناتي بدأت عندما تعرفت اليه وجدت فيه صورة الأب الحنون والأخ والصديق الفعلي ، لم أكن متصورة أن مشاعري تجاهه مشاعر حب، كنت أحسبها اعجاب ، ولكن ومنذ سنتين اكتشفت بأنها مشاعر حب لا اعجاب ، لا أخفيك بأنني حاولت التخلص من تلك المشاعر بشتى السبل ، بالإختلاط بالناس وممارسة الأنشطة المفيدة والتقرب إلى الله بالدعاء، ولكن احساسي بالحاجة الى التحدث معه وابلاغه بمشاعري كانت تنتابني واقاومها، حتى توظفت منذ سنتين وكان لي هاتفي الخاص حيث أنني أعرف رقمه الخاص، لذا اختلقت موقف لكي يكون لي المبرر لأتحدث اليه، وصدقني ببراءة الفتاة التي تريد أن تتواصل مع شخص أعاد لها الحياة وجعل لها طعما آخر، لا أكذب عليك أن فكرة الزواج منه راودتني كثيرا، ولكن لأنه متزوج ولا أريد أن أبدأ حياتي بالمشاكل أردت التعرف عليه من قرب لا أكثر ولا أقل، ويا ريتني لم أفعل، لأن مشاعري تجاهه زادت وأصبحت أحبه بجنون ولا أخيل أن يمر علي شهر لا أتحدث معه ، أسلوبه الراقي وانصاته الي باهتمام ومعاملته الطيبة واحساسه المرهف وعطفه، يجعلني أتصل له، ثم لم أعد أحتمل لأنه لم يلمح لي بالزواج أبدا ففاتحته بوضوع حبي القديم له ، وتجاوب معي وعندما أخبرته بأنني أرى فيه صورة الزوج الذي يناسبني تحدث عن سير حياتي معه ان تزوجنا، ومع ذلك خوفي من الزواج برجل متزوج جعلني أقول له وفي آخر مكالمة أنني لا أريد الزواج برجل متزوج خوفا من المشاكل ولكنني لا أستطيع الانقطاع عن محادثته ثم انقطع هو وأنا قطعت اتصالتي ولكن ظل موجودا في قلبي وعقلي، فصرت أبعث له بمسجات في المناسبات فقط للتهنئة، وبعد خمسة أشهر من الإنقطاع عاودت الإتصال به، اتصلت له ولم يرد ، فوجئت به وبعد نصف ساعة عاود الإتصال بي ، تفاجئت وأجبت على الهاتف ، كان سعيدا بسماع صوتي ،ثم بدأ يتغير ويبتعد تدريجياً فاتصلت به أثناء وجوده مع أهله، رد علي بعصبية ، ثم أغلق السماعة في وجهي،صدمني الموقف ، عاودت الاتصال مرة أخرى لم يرد ثم اتصلت من هاتف أختي أكثر من مرة ولم يرد علي، انتظرت منه تفسيرا اما باتصال أو برسالة ، ولم يتجاوب الا بعد أن بعثت له بعث لي برسالة يخبرني فيها بأنه<< كان مع زوجته وبأنه لم يعدني بأي شي>>، في اليوم الثاني لم يهنأ لي بال لذا عاودت الإتصال له ظهرا لم يجبني، بعثت له برسالة أسأله ماذا يقصد بقوله (لم أعدك بشيء)، كتب لي بأنه لم يعدني بالاتصال والتواصل وبأي شكل من أشكال الإرتباط، طلبت منه موعدا أكلمه فيه ، حدد هو الموعد ولكنه لم يأت أو يتصل ، انتظرته لوقت متأخر ثم لم أعد أحتمل فقمت بالاتصال أنا ولم يرد علي، ولكنه عاود الإتصال بعد دقائق، كانت نبرة صوته لا مبالية وأنا كنت مصممة على أن أخبره بكل ما يجهله وبررت له سبب قلقي عليه وعاتبته كثيرا، وهو صامت لم يقل شيئا سوى شيء واحد،<< بأنه لا يناسبني وبأن، زواجه للمرة الثانية لا يريده أن يكون تقليديا>> ، وقال بأنه سوف يتصل ولم يتصل، كنت أتمنى أن نبقى أصدقاء أتحدث اليه أتعلم منه وأستفيد من خبراته، محتاااااره هل أتصل له وأتحدث معه كأن شيء لم يكن مع أنني وبعد تلك المكالمة صرت عندما أمسك بالهاتف لأتصل به أشعر بضيق كبير في صدري وعدم راحه ولذا لم أتصل له حتى الآن، وهو لم يتصل أيضا ربما لأنه مشغول، أريد رأيكم واقتراحاتكم لكي أخرج من حيرتي، فهل أواصل اتصالاتي أم أقطعها وأنتظر اتصالاته ومن خلالها أقرر هل يفكر بالارتباط؟هل أتصل وأسأله عن سبب حديثه معي وتغير طباعه أم أنسى؟ ........ وجزاكم الله ألف خير


أهلاً بك علي صفحتك وصفحة كل القراء ، في الحقيقة يا عزيزتي
لقد ارتفع ضغطي آلاف المرات ، وانا أقرأ رسالتك هذه فبصرف النظر عن المط والتطويل وشرح التفاصيل الصغيرة التي لا تنفع ولا تضر ، إلا أن مضمون رسالتك وحده يرفع الضغط بل ويسبب انفجار في المخ ، ما هذا العته الذي تعيشينه يا عزيزتي ، ولماذا تذلين نفسك إلي هذه الدرجة لإنسان قد لفظك بعيداً عن حياته ، وتخلص منك مثلما يتخلص المدخن من رماد السيجارة وقالها لك مواربة ولما يأس منك ، قالها في وجهك صراحة " إنه لن يتزوجك " لعلك تهتدين ولكنك أبداً مصممة علي إهدار آخر جزء من كرامتك ومرمغته في الوحل ، وكل ذلك باسم الحب و الحب منك ومن أمثالك براء ، أي حب هذا الذي يقهر صاحبه ويذله ويكسر أنفه ويدسه في التراب ، أي حب هذا الذي يجعلك تهونين علي نفسك وانت المتعلمة الموظفة ذات العقل الراجح ، ماذا تركت للجاهلات والأميات ، لم تكبري في السن غلي هذه الدرجة لتتمسكي بفرصة كهذه للزواج من شخص متزوج لن تجدي لديه إلا تركة مثقلة بالهموم ولن يمنحك شئ فهو نفسه لم يعد لديه ما يعطيه ، وفي والدك خير مثال ، ومع ذلك فهو لم يطلب منك الزواج ولن يطلبه منك، وقد كان الأولي أن يكون هو في موقفك ولست أنت ، فهو بالنسبة لك ليس ثروة أو كنز ، إنه مجرد رجل من آلاف الرجال ليس فيه ما يجعلك تدنين نفسك من أجل طلب رضاه ، لقد هانت عليك نفسك ولم تحفظي عليها كرامتها وبالتالي احتقرك هو ولم تعودي بالنسبة له إلا مجرد فتاة أذلت نفسها واحطت من قدرها من أجل رجل ، وبعد كل ذلك تسأليني هل تتصلي به أم لا ، الحقيقة أنني أشعر بالرثاء لك ، وتنتابني حالة من القرف وانا أكتب لك ، فالحق أنك لا تستحقين سوي تلك المعاملة التي يعاملها لك هذا الرجل لأنك وحدك من فعل بك ذلك ، وأنت فقط المسئولة عما وصلت إليه من وضع مترد وحقير ، والحل الوحيد إن أردت الخلاص هو أن تقطعي صلتك بهذا الرجل وتحافظي علي القدر القليل الباقي من كرامتك ، وإلا فلتتحملي عاقبة أمرك وترضي بالنتائج التي ستجرها عليك مثل هذه الخيابات وليعينك الله علي نفسك .

 
ضع الاعلان هنا
Back to top Go down

salwa
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية
مشرفة منتدى الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية

عدد المساهمات : 349
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 2012-02-15

View user profile
PostSubject: Re: مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا   Sun Feb 26, 2012 8:39 am

تعبت drunken

اكتفي بما سبق

والباقي بعدين
 
ضع الاعلان هنا
Back to top Go down

Sponsored content



PostSubject: Re: مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا   Today at 3:14 am

 
ضع الاعلان هنا
Back to top Go down
 

مشكله وحل ... ربما مررنا بنفس المشكله .. تفضلوا

View previous topic View next topic Back to top 
Page 2 of 2Go to page : Previous  1, 2

Permissions in this forum:You cannot reply to topics in this forum
 :: الأمراض النفسية والمشاكل الزوجية-